تكبير الصورة - الكتب الدينية في العراق تفسح المجال للأدب والسياسة

الكتب الدينية في العراق تفسح المجال للأدب والسياسة

بعد الغزو الأميركي للعراق عام 2003، امتلأ شارع المتنبي المختص ببيع الكتب والقرطاسية وسط بغداد بالكتب الدينية المختلفة، لكن كتب الأدب والسياسة والعلوم الإنسانية أخذت تزحف بقوة في الفترة الأخيرة.