تكبير الصورة - استمرار معاناة مخيم اليرموك بظل انعدام الحلول

استمرار معاناة مخيم اليرموك بظل انعدام الحلول

يستمر الجوع بحصد أرواح مدنيين لا ذنب لهم سوى أنهم كانوا من سكان أحياء ومدن جنوب دمشق، غير آبه بأعمارهم أو جنسهم، وغير مكترث بطفل رضيع أو بشيخ. ولكن أسوأ ما بالأمر أن يعاقب سكان المخيم دون ذنب مرتين.