تكبير الصورة - موريتاني يتنفس الحرية بعد 13 عاما في غوانتانامو

موريتاني يتنفس الحرية بعد 13 عاما في غوانتانامو

لم تستطع مريم بنت عبد العزيز إمساك دمعتها وهي تستقبل في نواكشوط أخاها أحمد بعد 13 عاما في غياهب غوانتانامو، فجرت دموع فرحتها بعودة "شقيق عرف بالشفقة والحنان والرقة".