تكبير الصورة - إستراتيجيات من أجل التنقيح المسؤول للجينات

إستراتيجيات من أجل التنقيح المسؤول للجينات

يستعرض الكاتب الآفاق التي تفتحها تقنية "كريسبر" في تنقيح الحمض النووي للخلية، ودورها في التغلب على الأمراض، كما يستعرض بعض المخاوف من هذه التقنية الجديدة.