تكبير الصورة - الروهينغا بين قسوة الطبيعة ونار الطائفية

الروهينغا بين قسوة الطبيعة ونار الطائفية

تتكالب الطبيعة والنظام الطائفي والعنصري بميانمار على المسلمين الروهينغا بإقليم أراكان، فبعد حملة تطهير رسمية ممنهجة تأتي الفيضانات لتقضي على ما تبقى لهؤلاء من أشباه منازل تساعدهم على البقاء بأرضهم.