تكبير الصورة - حي المطرية القاهري.. هل يفجر ثورة جديدة؟

حي المطرية القاهري.. هل يفجر ثورة جديدة؟

امتلأت غرفة إبراهيم سمير -أحد ضحايا ثورة يناير من المطرية- بصوره، وبينما لا يحمل أي شارع بالمطرية اسمه، تقول والدته إن صوره وأصوات أصدقائه هي ما تبقى لها من ذكراه.