تكبير الصورة - دواعي القلق الإسرائيلي من حركة المقاطعة

دواعي القلق الإسرائيلي من حركة المقاطعة

بعد مضي عشر سنوات على انطلاقها، باتت إسرائيل تشعر بجدية وخطورة الحركة التي تهدف إلى مقاطعتها ومعاقبتها وسحب الاستثمارات منها، المعروفة اختصارا باسم "بي دي أس".