تكبير الصورة - الشهيد الفقيه.. تجرّع مرارة الاحتلال والانقسام ورحل

الشهيد الفقيه.. تجرّع مرارة الاحتلال والانقسام ورحل

يحتفظ الفلسطينيون في ذاكرتهم بكثير من مشاهد الدمار والقصف وهدم المباني، لكن مشهد الليلة الماضية في بلدة صوريف شمال الخليل كان بطله رجل مثّل بسيرته الفلسطينيين دون تعصب حزبي.