تكبير الصورة - الدستور اللبناني بين التوافق والاختلاف

الدستور اللبناني بين التوافق والاختلاف

منذ اعتماد اتفاق الطائف دستورا جديدا للبنان عام 1989، ما انفكت القوى المسيحية تشكو من الغبن بسبب تقليص كبير لصلاحيات رئاسة الجمهورية، الموقع المحسوب للطائفة المارونية في التوزيع الطائفي للسلطة في لبنان.