تكبير الصورة - التبانة ومحسن.. غارات الثأر وأشلاء الأبرياء بلبنان

التبانة ومحسن.. غارات الثأر وأشلاء الأبرياء بلبنان

علي إبراهيم ذو الـ17 ربيعا يلعب مع نادي الشباب الرياضي ويذكر أصدقاؤه أنه كان مرحا ويحب الحياة، لكنه مثل أبرياء آخرين دفع حياته ثمنا لغارات الثأر بين التبانة وجبل محسن.