تكبير الصورة - ملفا سوريا وإيران يتصدران خطابات زعماء العالم

ملفا سوريا وإيران يتصدران خطابات زعماء العالم

افتتحت أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وهيمنت عليها ملفات الأزمة السورية والنووي الإيراني. وبينما دعا الرئيس الأميركي روسيا وإيران لعدم التشبث ببقاء الأسد، قال أمير قطر إن الشعب السوري لم يثر لوضع السلاح الكيميائي تحت الرقابة الدولية بل لرفع الظلم عنه.