تكبير الصورة - آثار التدخين قد تبقى بالحمض النووي 30 عاما

آثار التدخين قد تبقى بالحمض النووي 30 عاما

حذرت دراسة أميركية حديثة من أن التدخين يؤثر على الحمض النووي البشري (دي إن إيه)، وقد تمتد آثاره في الجينات البشرية لمدة تصل إلى ثلاثين عاما بعد الإقلاع عنه.