تكبير الصورة - الخرطوم تقبل استئناف الحوار مع "الشعبية"

الخرطوم تقبل استئناف الحوار مع "الشعبية"

أعلنت الحكومة السودانية في ساعة متأخرة من مساء الأحد قبولها رسميا العودة إلى طاولة المفاوضات يوم 13 فبراير/شباط الحالي مع الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال التي تقود حربا ضدها بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.