تكبير الصورة - دمشق تقبل الهدنة وتتوعد بالردّ على خرقها

دمشق تقبل الهدنة وتتوعد بالردّ على خرقها

أعلنت الحكومة السورية قبولها اتفاق وقف الأعمال القتالية دون أن يعني ذلك التخلي عن الجهود العسكرية لمكافحة ما وصفته بالإرهاب، وقالت إنها تتمسك بحقها في الرد على أي خرق للهدنة.