تكبير الصورة - معتز عويسات.. ابتسامته أردته شهيدا

معتز عويسات.. ابتسامته أردته شهيدا

أنهت رصاصات الغدر التي تلقاها الشهيد المقدسي معتز أحمد عويسات (16 عاما) طموحه بأن يصبح مخترعا، فمنذ صغره اهتم بتفاصيل الأشياء من حوله، كان يحب تصليح كل الأدوات المتضررة بالمنزل.