تكبير الصورة - أفراح مؤجلة خلف القضبان بمصر

أفراح مؤجلة خلف القضبان بمصر

بلا مشاعر حزن أو فرح، يأس أو أمل، كان المعتقل السياسي علاء بكر يقبع بين جدران عالية مخطوطة بالذكريات، لا يدخل منها ضوء أو شعاع شمس حتى جاءه خبر خطبته.