تكبير الصورة - نازحو القلمون يتهددهم الموت بردا وجوعا

نازحو القلمون يتهددهم الموت بردا وجوعا

لم يجد أبناء القلمون بدّا من الحملات التطوعية والمبادرات الفردية لمواجهة العاصفة الثلجية التي تضرب مخيماتهم على الحدود مع لبنان وحالة الجوع وذلك كبديل عن غياب أي دور للمنظمات الإنسانية.