تكبير الصورة - المدنيون بالفلوجة تحت حصار لا مفر منه

المدنيون بالفلوجة تحت حصار لا مفر منه

استسلم العراقي عثمان رافع للبقاء في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، التي تشهد أطرافها قتالا محتدما بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، بعد فشل محاولتيه للخروج منها مع طفله وزوجته.