تكبير الصورة - قصة مروعة لعائلة أصيبت بالإيبولا في ليبيريا

قصة مروعة لعائلة أصيبت بالإيبولا في ليبيريا

توفي عبد الله شريف في ليبيريا بالإيبولا، فاحتجز عمال الصحة زوجته وابنته في بيته، ثم ماتت الزوجة وبقيت ابنتها محتجزة أسبوعا كاملا مع جثتها، قبل أن تموت هي الأخرى.