تكبير الصورة - إعلاميو العراق يواجهون الموت كل لحظة

إعلاميو العراق يواجهون الموت كل لحظة

أصبح استهداف الصحفيين والإعلامين في العراق ظاهرة تميز البلد منذ الاحتلال الأميركي عام 2003 ولحد الآن، حيث قتل الاثنين الماضي مراسل قناة الفلوجة، وليد محمد، وجُرِح زميله في قناة الأنبار، مؤيد إبراهيم، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون على الطريق.