تكبير الصورة - الاحتلال يفجع عائلة مناصرة بطفليها

الاحتلال يفجع عائلة مناصرة بطفليها

عندما كان الطفل المقدسي أحمد مناصرة "مهاني" (13 عاما) مُضرّجا بدمائه بعد إطلاق شرطة الاحتلال النار عليه في القدس المحتلة، وجّه المستوطنون له عبارات نابية تشمت به وتتلذذ بموته البطيء.