تكبير الصورة - أهل ريف حمص.. بين زمهرير الشتاء ودخان النايلون

أهل ريف حمص.. بين زمهرير الشتاء ودخان النايلون

تزداد معاناة الشعب السوري بطول أمد العاصفة الثلجية وبردها على المناطق السورية, فلا مازوت ولا كهرباء تقي أجسادهم وأجساد أطفالهم من البرد القارس الذي يتعايش معهم. وحتى إن انحسرت هذه العاصفة فإن الشتاء لا يزال يحمل في جعبته الكثير للسوريين.