تكبير الصورة - "رابين.. اليوم الأخير" وملف التطرف الإسرائيلي

"رابين.. اليوم الأخير" وملف التطرف الإسرائيلي

سببت الأفلام التي أخرجها غيتاي، عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، الكثير من المتاعب مع سلطات بلاده التي ضيّقت الخناق عليه حتى اضطر لمغادرة إسرائيل، والعيش لمدة عشر سنوات في فرنسا.