تكبير الصورة - الحدود السورية التركية.. فرار الخائفين وأرزاق المهربين

الحدود السورية التركية.. فرار الخائفين وأرزاق المهربين

"روحي (اذهبي) أنت طالق".. قالها محمد لسيدة أقلَّها إلى الخط الفاصل بين تركيا وسوريا لتبادر بشكره على معروفه وتدعو له قائلة: بالتوفيق والتيسير.