تكبير الصورة - خشب الأبنوس مستودع للذاكرة السودانية

خشب الأبنوس مستودع للذاكرة السودانية

ربما كان "قرقين كول" يستحضر شكل الحياة في قريته الاستوائية عندما كان ينحت مجسما خشبيا لامرأة تحمل دلوا، بمهارة قد لا تتوفر لأولئك الذين درسوا النحت في كليات الفنون.