تكبير الصورة - ألم يحن الوقت لنكتب تاريخنا بأنفسنا؟

ألم يحن الوقت لنكتب تاريخنا بأنفسنا؟

على المؤسسات الثقافية الفكرية العربية أن تركز على الحقائق الجديدة بدل دعم الرواية الاستشراقية في قراءة تاريخنا. آن الأوان لنكتب تاريخنا بأنفسنا، ونكف يد الآخرين من أصحاب المصالح والمطامع.