تكبير الصورة - سماح دويك: الوحدة قاتلة في زنازين الاحتلال

سماح دويك: الوحدة قاتلة في زنازين الاحتلال

خلال مكوثي في العزل الانفرادي اشتقت لتفاصيل بديهية، كأن أرى وجهي في المرآة لأنني خشيت حينها أن أنسى شكلي، كانت الوحدة قاتلة لدرجة أنني تبادلتُ الحديث مرارا مع نملة.