تكبير الصورة - لمن يملك قلبا وذاكرة

لمن يملك قلبا وذاكرة

المسجد الأقصى يئن، وقلّة بأجسادهم يحيطونه، يبدّدون بالتسبيح وحدته ولا يغادرونه، ما ملكوا غير أنفاسهم فمنحوها لطُهره علّها تنجيه، وعلّها بدفئها تردُّ عن باحاته جليد الصمت وبرد الكلام.