تكبير الصورة - موريتانيا تتبنى "خريطة طريق" لمواجهة آثار الرق

موريتانيا تتبنى "خريطة طريق" لمواجهة آثار الرق

صادقت الحكومة الموريتانية على خريطة طريق لمحاربة الاسترقاق والقضاء على مخلفاته في أفق عام 2016، يأتي ذلك في وقت لا يزال ملف العبودية موضوع جدل بين الحكومة وبعض المنظمات الحقوقية.