تكبير الصورة - قصة السجين السوري الذي توضأ بدمه

قصة السجين السوري الذي توضأ بدمه

كنا في حيرة، كيف نتوضأ للصلاة ولا ماء لدينا؟ كانت الأرض إذ ذاك مضرجة بدمائنا، فشرع "م ق" يبلل كفيه بالدماء وينطق بالشهادتين وهو يمسح وجهه وساعديه، فقلدته ودموعي تنهمر.