تكبير الصورة - حملة حقوقية ضد المراقبة الأميركية للمكالمات

حملة حقوقية ضد المراقبة الأميركية للمكالمات

حذر إدوارد سنودن -الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية- والصحفي جلين جرينوالد -الذي كشف تسريباته- من خطورة سياسة واشنطن القائمة على جمع "البيانات الوصفية" قائلين إنها أخطر من التنصت العادي.