تكبير الصورة - اتهامات لجيش ميانمار بالاغتصاب في الحرب

اتهامات لجيش ميانمار بالاغتصاب في الحرب

قالت منظمة نسائية إن جيش ميانمار ما زال يستخدم سياسة الاغتصاب كسلاح بالحرب، وإن هناك أكثر من مائة امرأة وفتاة تعرضن للاغتصاب من جانب الجنود منذ الانتخابات التي جرت في البلاد عام 2010 وجاءت بحكومة مدنية اسميا سعت للتقارب مع الغرب.