تكبير الصورة - أطفال حلب في عين العاصفة

أطفال حلب في عين العاصفة

للتعبير عن الغضب من الاستهداف الممنهج للأطفال -خاصة في مدينة حلب المحاصرة- أطلق مغردون سوريون وعرب حملة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر من خلال وسم #بوتين_ينتقم_من_أطفال_حلب.