تكبير الصورة - الضحية التالية لأزمة الأسواق الناشئة

الضحية التالية لأزمة الأسواق الناشئة

تتجه أنظار المستثمرين إلى روسيا ونيجيريا حيث يتآكل فائض ميزان المعاملات الجارية والاحتياطيات الأجنبية باعتبارهما الضحية التالية لأزمة الأسواق الناشئة إلى جانب مجموعة من الاقتصادات التي لديها عجز مالي مزدوج.