تكبير الصورة - دمشق ليست القاسم الوحيد بين طهران وموسكو

دمشق ليست القاسم الوحيد بين طهران وموسكو

تستهدف موسكو وطهران زيادة حجم التبادل التجاري بينهما بعد رفع نظام العقوبات، لكن حتى الآن لا يرقى حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى إستراتيجية علاقاتهما سياسيا.