تكبير الصورة - الشركات السعودية تدقق حساباتها عقب فضيحة موبايلي

الشركات السعودية تدقق حساباتها عقب فضيحة موبايلي

عمدت الشركات المدرجة بالبورصة السعودية للتشدد في بياناتها المالية لتفادي عقوبات من السلطات الرقابية، وذلك عقب فضيحة شركة موبايلي التي عدلت قبل شهرين نتائجها لتظهر تكبدها خسائر بدل تحقيقها أرباحا.