تكبير الصورة - الاقتصاد همّ الأوكرانيين في أزمة بلادهم

الاقتصاد همّ الأوكرانيين في أزمة بلادهم

بعيدا عن الاحتقان السياسي بين الحكومة والمعارضة، تظل مخاوف الأوكرانيين اقتصادية بالدرجة الأولى، فالبلاد تقف على حافة انهيار وركود اقتصادي بسبب الأزمة الحالية، ولن تستطيع جيوب العامة تحمل تبعاتها، لا سيما أن معظمهم من ذوي الدخل المحدود.