تكبير الصورة - القطاع البنكي الإيراني واستمرار مشكلة الركود

القطاع البنكي الإيراني واستمرار مشكلة الركود

تخالف البنوك الإيرانية سياسة البنك المركزي في خفض أسعار الفائدة، والسبب هو استمرار وجود مؤسسات مالية غير مرخصة تدعمها قوى متنفذة في الدولة، وهو ما يبقي أسعار الفائدة مرتفعة.