تكبير الصورة - بعد "التقاربات" الأخيرة.. هل سيكون الأكراد هم الضحية؟

بعد "التقاربات" الأخيرة.. هل سيكون الأكراد هم الضحية؟

التطورات الدبلوماسية الأخيرة؛ خصوصا ما يتعلق منها بالتقارب الروسي التركي، ثم التقارب التركي الإيراني تجعل القضية الكردية في عين العاصفة، فهل ستكون بمثابة كبش فداء لهذا التقارب؟