تكبير الصورة - العلاقات التركية السعودية.. احتراق أم اختراق؟

العلاقات التركية السعودية.. احتراق أم اختراق؟

جاء نبأ قبول ولي العهد السعودي لدعوة الرئيس التركي رجب أردوغان -التي حملها رئيس الحكومة التركية بن علي يلدرم- في اتجاه مختلف عن اللغة المتوترة والمتصاعدة من الرياض ضد تركيا.