تكبير الصورة - السياسة الأميركية في سوريا.. جدران الدم

السياسة الأميركية في سوريا.. جدران الدم

السياسة الأميركية بسوريا معنية بإدارة لعبة الإضعاف والتفكيك، عبر الدفع باتجاه بيئات ترتفع فيها جدران الدم، لتنشأ سايكس بيكو اجتماعية طائفية عرقية، بغض النظر عن إمكانية التغير في الحدود السياسية.