تكبير الصورة - في ذكرى المذبحة.. رابعة وأبعادها السياسية

في ذكرى المذبحة.. رابعة وأبعادها السياسية

"ساقه مكسورة.. لا أستطيع تركه هنا،" قالت طبيبة بالمستشفى الميداني في رابعة. "لا تقلقي.. سأكسر قلبه أيضا" أجابها ضابط القوات الخاصة قبل أن يطلق رصاصة في قلب المصاب.