تكبير الصورة - ودارت الأيام

ودارت الأيام

عانى الفلسطينيون كثيرا من المحتل الإسرائيلي، قتلا وسجنا وتشريدا وملاحقة، واليوم يبدو أن الزمان دار دورته، وبدأ المحتل مسلسل الانكفاء والتراجع، وصولا -وربما قريبا- إلى التلاشي والانهيار.