تكبير الصورة - الثورة المضادة.. عبرة الماضي للحاضر

الثورة المضادة.. عبرة الماضي للحاضر

إن مآلات الثورة المضادة العربية التي تعيش شعوبنا مصائبها، وتصطلي بجهالاتها اليوم، لن تكون أحسن حالا من مآلات الثورات المضادة الإنجليزية والأميركية والفرنسية. وفي الماضي عبرةٌ للحاضر وزادٌ للمستقبل.