تكبير الصورة - هذا يوم آخر من أيام تونس

هذا يوم آخر من أيام تونس

بدل الدور الذي قام به الجيش المصري إزاء ما حصل من حالة استقطاب حادة بين الإسلاميين الحاكمين والمعارضة، فتدخل منحازا لطرف مستخدما ما بيده من وسائل القوة، اكتفى الجيش التونسي بحماية الحدود، تاركا مهمة فض النزاعات السياسية للمجتمع.