تكبير الصورة - الدولة "الساقطة".. ساقطة

الدولة "الساقطة".. ساقطة

يتوهم البعض أن "السقوط الأخلاقي" سمة للأشخاص فقط دون الدول، وهذا وهم تجب إزالته، فالتاريخ يثبت أن ثمة دولتين لا غير: "دولة أخلاقية" و"دولة ساقطة".