تكبير الصورة - لحين تسمية الأشياء بأسمائها

لحين تسمية الأشياء بأسمائها

يسقط الفلسطينيون في التسميات الإسرائيلية، أو يخضعون لها، بدءا بتسمية الأطفال "أسرى"، كأنهم مجندون ألقي القبض عليهم في معركة بين جيشين، بينما هم حقيقة "مختطفون" من قبل جيش محتل.