تكبير الصورة - من يخسر لعبة الشرق الكبرى؟

من يخسر لعبة الشرق الكبرى؟

تمر مسارات الأحداث الكبرى في الشرق الإسلامي اليوم بمنعطفات مهمة ستؤثر حاضرا ومستقبلا على خرائط المنطقة الحالية في ظل تحالفات تصاغ هنا وهناك ستربح فيها أطراف وتهوي أخرى.