تكبير الصورة - التعليم بوصفه قضية أمنية

التعليم بوصفه قضية أمنية

في نوفمبر/تشرين الثاني، تحدثت بمجلس الأمن الدولي للمرة الأولى منذ 13عاما. وقد لفت انتباهي مدى اختلاف المزاج الآن. كان العالم يبدو مختلفا، فآنذاك كنا نحاول تبيان وتفصيل النظام الأمني الجديد بالعقد التالي لسقوط سور برلين.