تكبير الصورة - عام على رابعة.. تاريخ لم يكتب وأزمة لم تحل

عام على رابعة.. تاريخ لم يكتب وأزمة لم تحل

في تلخيص المشهد بعد مضي عام على فض اعتصامي رابعة والنهضة أزعم أننا بصدد تاريخ لم يكتب وأزمة لم تحل وأفق مسدود ومحفوف بالمخاطر.